نيبوشا ‘‘قاهر الأهلي‘‘ يفشل في قيادة الزمالك ويعود لـ”الأزرق”

شكلت مشاركة فريق الفيصلي في بطولة الاندية العربية التي جرت في مصر العام الماضي، نقطة تحول مهمة في حياة مديره الفني السابق المونتنيغري نيبوشا، فبعد الاداء الرائع والمميز لممثل الكرة الاردنية وحامل لقب بطولتي دوري وكأس المناصير مع نيبوشا، والنتائج الكبيرة في البطولة من خلال  فوزه على اندية نصر حسين داي الجزائري والوحدة الاماراتي والأهلي المصري” نادي القرن” في مناسبتين، وخسارته المشهد النهائي امام فريق الترجي التونسي في مباراة شهدت اكثر من موقف مثير، توجهت انظار المصريين صوب “المتألق” نيبوشا، خصوصا من جانب رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور الذي وجد في مدرب مغمور يحقق الفوز على غريمه الاهلي مرتين في اسبوع واحد، كل الصفات المطلوبة لقيادة مدرسة الزمالك وحل عقدته الاهلي.

فرمى الزمالك ومنصور بكل ثقلهم لخطف نيبوشا من الفيصلي، ونجح في ذلك بعد ان دفع الشرط الجزائي للفيصلي، فغادر نيبوشا النادي الفيصلي اواخر شهر آب (اغسطس) بعد أن فاز مع “الأزرق” بأول القاب الموسم كأس الكؤوس على حساب فريق الجزيرة، شاكرا كافة جماهير الزعيم على دعمهم الكبير والمتواصل له خلال الفترة التي تولى بها قيادة الفريق، ومقدرا دعم الادارة، وحرص نيبوشا على وداع جماهير الفيصلي والكرة الاردنية من خلال تواجده مع فريق الزمالك في مباراة تكريم واعتزال قائد المنتخب والفيصلي حسونة الشيخ، ونال نيبوشا التحية والتقدير من الجماهير على الرغم من تركه الفريق في مرحلة صعبة ومهمة.

ولكن المفارقة غير المتوقعة أن يرحل ” قاهر الاهلي” عن القلعة البيضاء قبل أيام قليلة من مواجهة الزمالك مع الأهلي المصري في الدوري الممتاز، والمقررة يوم غد الاثنين، فقرر مجلس إدارة الزمالك برئاسة مرتضى منصور إقالة نيبوشا بعد خسارة الزمالك  أمام طلائع الجيش بهدف نظيف في آخر مباريات الفريق قبل مواجهة “الدربي المصري”، لينتهي صبر الزمالك على مدير فني فشل في تقديم اضافة للفريق الباحث للعودة من جديد الى منصات التتويج والفوز على فريق الاهلي في الدوري، والذي لم يحصل من سنوات طويلة.

وبالعودة الى نتائج نيبوشا مع الزمالك منذ توليه القيادة في الثامن والعشرين من شهر آب (اغسطس) الماضي، والتي شهدت إقالته في مناسبتين سابقتين قبل الرجوع عن القرار، نجد أن نيبوشا قاد الزمالك في 18 مباراة في مسابقتي الدوري وكأس مصر، حقق الفوز في 10 مباريات، وتعادل فى 4 وخسر فى 4 مباريات.

وسجل الزمالك في عهد نيبوشا الفوز على فرق الداخلية والمصري ووادي دجلة وبتروجت والاتحاد السكندري والمقاولون العرب والاسيوطي فى الدوري الممتاز، وخسر أمام سموحة والمقاصة والاسماعيلي وأخيرا امام الطلائع، فيما تعادل مع طنطا والانتاج الحربي وإنبي والرجاء، بينما حقق الفوز على فريقي المنيا وحرس الحدود فى مسابقة كأس مصر.

ولذلك ينتهي شهر العسل بين نيبوشا والزمالك مبكرا، على الرغم ان العقد بينهما يمتد لمدة موسمين، ليعود صانع انجازات الفيصلي في الموسمين الماضي والحالي الى الفريق الذي وفر له النجاح والتألق، وجعله اسما بارزا في عالم التدريب، فمسيرة نيبوشا قبل تولي قيادة الفيصلي مجرد رحلة من غير ذكريات وانجازات معروفة.

اخر المقالات
‎اضف رد